×
 
مجلس الامناء
السيد صبيح المصري، رئيس جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع

"يسرّني أن أرى جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع تشقّ دربها نحو ترسيخ الإبداع والتميّز قيمةً وثقافةً في فلسطين، لتكون قاعدة الانطلاق المثلى لمبدعي فلسطين نحو آفاق أوسع من التميّز، فنشهدَ أطفالنا وشبابنا وأمهاتنا وآباءنا يغرسون الإبداع في كل خطوة يخطونها في مسيرة بناء إنساننا الفلسطيني ومجتمعنا ودولتنا. ويزيدني فخراً هذا العام أن أتعرّف إلى كوكبةٍ أخرى من مبدعي بلدي فلسطين، وأنا على ثقة بأنّ الإبداع نهجٌ وطاقةٌ لا تنضب بل تتوالد في فلسطين. ونحن على عهدنا لكم باحتضان ومواصلة تحفيز الإبداع في وطننا وفي المهجر والشتات وفي كل بقعة ساهم فيها الفلسطيني في تحقيق التقدّم، وأثبت أن فلسطين وطنٌ لشعب عريق اختبر الحضارة مفهوماً وتطبيقاً. لذا وترجمةً لهذه الرؤية؛ اتخذ مجلس أمناء الجائزة قراراً بانضمامها تحت مظلة مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، بما يضمن استمراريتها وتطوير آليات رصد وتحفيز الإبداع والتميّز وتعميم التجربة. وإنه ليشرّفني أن أهدي جائزة الإبداع والتميّز لكل فلسطيني أزال كلمة المستحيل من قاموسه، وساهم في تطوير مجتمعه والبشرية جمعاء، فالجائزة ما هي إلاّ ترجمة طبيعية للعطاء والإبداع الفلسطيني المتأصّل، وما كانت لتستمرّ لولا إرادة أبناء شعبنا المبدعين أمثالكم أنتم الذين اخترتم التميّز درباً تستنير به أجيال المستقبل، وآمل أن تشكّل هذه الوقفة التكريمية دفعة إيجابية لنا جميعاً لمزيد من التألّق والإبداع نحو بناء الدولة"

السيد صبيح المصري هو مؤسس ورئيس الشركة العربية للتموين والتجارة (مجموعة أسترا) منذ العام 1966، وهي شركة تعمل في مجالات متعددة في المملكة العربية السعودية، والمملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة. وتغطي نشاطات المجموعة كلاً من قطاع الزراعة، والتجارة، والإنشاءات، والعقارات، والصحة، والصناعة، والبلاستيك، والاتصالات، والفنادق، والبنوك.

يترأس السيد المصري حالياً مجالس إدارة الشركات التالية: البنك العربي، ومجموعة أسترا الصناعية، وشركة زارة القابضة للاستثمار، وشركة سيكون لمواد البناء، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية التي انضم إلى مجلس إدارتها منذ العام 1999، إضافة إلى كونه رئيس مجلس أمناء جامعة النجاح في نابلس - فلسطين، وعضواً في مجلس إدارة شركة فلسطين للتنمية والاستثمار (باديكو)، ومجلس أمناء جامعة الفهد بن سلطان.

السيد المصري حاصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الكيمياء، من جامعة تكساس في أوستن بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

السيد عمّار العكر، أمين عام جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع.

"يشرّفنا أن نقف هذا العام أمام حالة متفرّدة من الإبداع لها نكهتها وسماتها الفلسطينية الخاصة، كيف لا وقد مارس أبناء فلسطين وعبر العصور الإبداع والتمسّك بالإرادة والبناء على الرغم من ظروف القهر طيلة عقود من الاحتلال، وهكذا دحضت صورة فلسطين المشرّفة كل الافتراءات، فنحن شعب ذو إرادة وطموح، وسبّاق إلى الخير والإبداع في مجالات شتى. ولإدراكنا في مجلس أمناء الجائزة أهمية استمرارية الجائزة وتفعيلها بما يكفل تطوّر ونشر الإبداع في فلسطين؛ فإنه يسرّنا أن نقدم الجائزة كبرنامج رئيسي ضمن برامج مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، بما يضمن اتباع أفضل الممارسات العالمية في الأداء والشفافية لضمان استدامة الجائزة وتعزيز أدائها ونتائجها، عبر تطوير آليات الترشّح واختيار الفائزين ضمن معايير محدّدة رفيعة المستوى، وبما يواكب متطلبات الإبداع والريادة المتّبعة على مستوى المنطقة والعالم. كما ستعمل الجائزة وتحت مظلة مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية على ابتكار آليات لمتابعة المبدعين الفلسطينيين، لتحفيزهم على الاستمرارية، ولنقل تجاربهم لتمثّل القدوةَ الحسنة التي تقتدي بها الأجيال الشابة في فلسطين، فنتمكّن بذلك من تعزيز التميّز والإبداع كثقافة وقيمة في مجتمعنا الفلسطيني. هذه الجائزة لم يكن لها أن تواصل مسيرتها لولارؤية مؤسسها وراعيها السيد صبيح المصري، وسياسته الحكيمة التي تنطوي على تنمية قدرات ومهارات وإمكانات الشعب الفلسطيني، ولولا عزيمة أبناء شعبنا في مواصلتهم لمسيرة البناء والإبداع، ونحن نشدّ على أيديكم لتواصلوا المسير ولنكمل معكم مشوارنا نحو بناء وطننا ودولتنا الفلسطينية بإذن الله"

السيد عمّار العكر منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية منذ العام 2010 وهو عضو في مجلس إدارتها منذ العام 2012. وقبل توليه منصبه الحالي، شغل السيد العكر منصب الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية المحدودة "جوال" - الشركة الرائدة والمشغل الأول لخدمات الخليوي في فلسطين، وهي إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية. كما ويتولى السيد العكر منصب رئيس مجلس إدارة شركة فيتل - الشرق الأوسط وإفريقيا (MEA) - وهي إحدى استثمارات مجموعة الاتصالات الفلسطينية خارج فلسطين والتي تهدف للاستفادة من الاستثمار في أسواق الاتصالات الإقليمية.

وإلى جانب هذه المهام، فإن السيد العكر عضوٌ في مجلس إدارة شركة فلسطين للتنمية والاستثمار (باديكو القابضة)، والتي تُعدّ أكبر شركة استثمارية قابضة في فلسطين، بالإضافة إلى عضوية بعض مجالس إدارة شركاتها التابعة. وهو أيضاً عضو في مجلس أمناء جامعة النجاح الوطنية التي تعتبر أكبر المؤسسات التعليمية الفلسطينية وقد انضم إلى مجلس أمنائها في العام 2014. ويُعتبر السيد العكر عضواً فاعلاً في مجالس إدارة العديد من المبادرات الدولية والإقليمية والمحلية، مثل: مبادرة "فلسطين من أجل بداية جديدة" (Palestine for a New Beginning-PNB)، وجائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، هذا بالإضافة إلى كونه عضواً فاعلاً في كل من المجلس الاستشاري لمنظمة أمديست (Amideast) في فلسطين، ومنظمة القادة الشباب (Young Presidents’ Organization-YPO) - فرع فلسطين، وجمعية رجال الأعمال الفلسطينيين (PBA).

والسيد العكر حائز على درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة إدنبورو (Edinboro) في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، وعلى درجة الماجستير في المحاسبة من جامعة كينت ستيت (Kent State) في ولاية أوهايو.

د. ممدوح العكر، مفوض عام الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن

 "إن جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، هي إنجاز خلاق بحد ذاته، يهدف إلى رعاية وتحفيز المتميزين والمبدعين من أبناء هذا الوطن المعطاء، وهي بمثابة تحدي للإبداع والتميز، في ظل الظروف الصعبة التي نخضع لها بسبب الاحتلال".

د. ممدوح العكر، مفوض عام، الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن، وأخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية وزميل كلية الجراحيين الملكية في أدنبرة؛ له بصماته على صعيدي العمل الصحي والتنمية المجتمعية، فقد أسس مع نخبة من أطباء فلسطين أول كلية طب فلسطينية في جامعة القدس، كما يشغل حالياً منصب المفوض العام للهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن. وهو عضو مجلس أمناء في كل من مؤسسة "التعاون" للتنمية في فلسطين ومؤسسة "مواطن" لدراسة الديمقراطية. كما شارك د.العكر كعضو في الوفد الفلسطيني إلى مؤتمر مدريد للسلام عام1991، وفي وفد المفاوضات الثنائية في واشنطن حتى ما قبل توقيع اتفاق أوسلو عام 1993.

د.المتوكل طه، سفير دولة فلسطين لدى دولة ليبيا

"فلسطين أرض الحضارة والأرجوان التي قطعوا رأسها في عصر السلام الجنائزي، لا يمكن أن تعود منارةً وتجد ذاتها مرة أخرى دون أن نؤصل لأبنائها القوانين القادرة على دفعهم ومساندتهم وأولها قانون الجوائز والتفرغ والبحث التي افتقدناها كثيراً، وتأتي جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع لتسد ثغرة في جدار الثقافة الأخير الذي يواجه غوائل الاحتلال وسياسته الاستلابية والإحلالية."

د. المتوكل طه، رئيس نقابة الكتاب الفلسطينيين، ووكيل وزارة الإعلام، هو من الكُتاب والشعراء المثقفين والمرموقين في فلسطين. وقد صدر له العديد من المؤلفات في الشعر والنقد والفكر والثقافة والسياسة والإعلام، ونشرت في الداخل والخارج وصدر معظمها في ثلاث مجلدات عن المؤسسة العربية في بيروت العام 2004، حيث ترجم بعضها إلى ست لغات، كما شارك د. طه في العديد من المؤتمرات والمحاضرات والمهرجانات الثقافية في العالم. وقد شغل د. طه مناصب عديدة منها رئيس اتحاد الكتاب الفلسطينيين 1987 - 1995، ورئيس مجلس التعليم العالي 1992 - 1994، ورئيس بيت الشعر والمؤسسة الفلسطينية للإرشاد القومي 1998 - 2006، والأمين العام للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، رئيس منظمة "شعراء بلا حدود"، عضو المجلس المركزي ل م.ت.ف، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للكتاب العرب - مسؤول ملف الحريات العامة في العالم العربي، وعضو مجلس أمناء وهيئات عدد من المراكز والمؤسسات الثقافية والصحفية، وهو الرئيس الفخري لمنتدى المثقفين الفلسطينيين، وعضو مكتب "اللجنة الدائمة للإعلام العربي.

د.عبد الرحمن التميمي، مديرعام جمعية الهيدرولوجيين الفلسطينيين لتطوير مصادر المياه والبيئة

 

"تحمل الجائزة في مضمونها العديد من المعاني والقيم الإنسانية والقدوة الحسنة، حيث أنها تأتي في إطار تنمية ثقافة الإبداع والتطور والتميز لدى مجتمعنا الفلسطيني، وتحفيزه لبذل كل الطاقات من أجل الوصول مجتمع مثالي تحتذي به الأمم الأخرى".

د.عبد الرحمن التميمي، مدير عام جمعية الهيدرولوجيين الفلسطينيين لتطوير مصادر المياه والبيئة، وهو حاصل على درجة الأستاذية في تخطيط وتطوير المصادر المائية من جامعة واشنطن، وشهادة الماجستير في الهندسة الجيولوجية من جامعة "دوكوز إيلول" في تركيا، وشهادة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة بيرزيت. وقد كّرس وقته في دراسة حالة المصادر المائية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث قام د. التميمي بعدد من الأبحاث وأوراق عمل حول المصادر المائية في فلسطين والتحديات التي تواجهها. وخلال السنوات الماضية، تركزت أنشطته على إدارة موارد المياه والتخطيط على الصعيدين الإقليمي والوطني، كما شارك أيضاً في استراتيجية التفاوض للوفد الفلسطيني في محادثات متعددة بالإضافة إلى المشاركة في جميع جولات المفاوضات. وانتخب د.التميمي كمنسق للمنظمات غير الحكومية الفلسطينية، وهو عضواً في مجلس المياه الوطني واللجنة الوطنية لإصلاح، ومحاضراً في جامعة القدس، وعضو في النظراء الفلسطينيين في المفوضية الأوروبية والبنك الدولي، وعضو في أكثر من مؤسسة وهيئة تعمل في حقول التنمية المجتمعية والزراعية وغيرها.

د.سمير حزبون، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم

"الجائزة هي مبادرة طيبة ومهمة، حيث أنها حملت في طياتها رسالة أمل وحياة للإنسان الفلسطيني، لإبراز دوره وإنجازاته الإبداعية، لأنه يستحق منا كل تقدير، وأثمن عالياً كل من ساهم في إخراج هذا العمل المتميز إلى النور والحياة لتتسلح به الأجيال القادمة في فلسطين والعالم، آملين أن تصبح هذه الجائزة معلماً هاماً من معالم هذا الوطن" .

د. سمير حزبون، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم، وهو عضو مجلس إدارة سلطة النقد الفلسطينية في العام 2002- 2006. وقد شغل د. حزبون منصب رئيس المنتدى التشيكي الفلسطيني في العام 1998 – 1999، والمدير التنفيذي لمؤسسة داتا للدراسات والأبحاث في العام 1993. كما تقلد د. حزبون عدد من المناصب الأكاديمية الهامة منها: أستاذ مشارك في معهد الإدارة والاقتصاد- برنامج الماجستير في جامعة القدس، وعميد كلية التجارة والاقتصاد في جامعة بيرزيت عام 1989 - 1993، ورئيس دائرة الاقتصاد في جامعة بيرزيت ما بين الأعوام 1986 - 1989، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد الإنتاجي بالعام 1983 . وقد قام د. حزبون بنشر أكثر من 25 دراسة علمية على الصعيد الدولي والمحلي منها: الواقع الاجتماعي والاقتصادي لمخيم بيت جبرين، محافظة بيت لحم 1992، التصنيع في الأراضي المحتلة، دراسة مشتركة مع د. إلياس توما، جامعة دافيز – كاليفورنيا، الصناعة في الأراضي الفلسطينية 1967 - 1990 /الملتقى الفكري 1991، فرص انفصال الاقتصاد الفلسطيني عن إسرائيل (الاتحاد الأوروبي 1993)، الصناعات الحرفية الفلسطينية، 1992، المستقبل الاقتصادي للقدس – دراسة مشتركة مع خبير هولندي 1999، إمكانيات التعاون الاقتصادي المشترك في مجال البنية التحتية – مجموعة اكس 2007.

السيدة مها أبو شوشة،سيدة اعمال

"إن فكرة جائزة فلسطين للتميز والإبداع، هي فكرة من الأفكار الإبداعية الرائعة لتكريم وتشجيع المبدعين والمتميزين على الإنتاج والإبداع في كافة المجالات، وهي تمثل بريق أمل لكل مبدع ومنتج، لم يحظى يوماً بفرصة التكريم والتقدير".

السيدة مها أبو شوشة، رئيس مجلس إدارة الشاحنين الفلسطينيين، من مواليد مدينة رام الله، حيث تلقت تعليمها الجامعي في جامعة بيرزيت وحصلت على درجة البكالوريوس في الاقتصاد. وبدأت السيدة مها حياتها المهنية كمدير لشركة أبوشوشة للمقاولات، وعملت في بناء الطرق والإشراف على المقاولين، في عام 1988، وهي من المشاركين والمساهمين في كثير من الأعمال التجارية والاقتصادية والمنظمات الثقافية. وقد شغلت السيدة مها عدداً من المناصب الثقافية والاقتصادية منها: رئيس مجلس إدارة مركز رواق (الرابطة الفلسطينية للحفاظ على التراث المعماري)، وهي عضو في مركز التجارة الفلسطيني بال تريد، وجمعية رجال الأعمال الفلسطينيين، ومركز خليل السكاكيني الثقافي، وعضو مجلس إدارة منتدى سيدات الأعمال الفلسطيني، وعضو مجلس الأمناء في جامعة القدس والمركز الفلسطيني الوطني للموسيقى، عضو مجلس إدارة الفلسطينية جمعية الإغاثة الطبية، وغيرها من الجمعيات، وهي متزوجة ولها 4 الأطفال.

السيد علاء علاء الدين، مدير شركة انترتك

 

"إن تكريم المتميزين والمبدعين من خلال الجائزة هو تكريم للعلم والثقافة وللقيم الإنسانية الرفيعة، وتكريم مستحق لهؤلاء المكرمين جزاء ما قدموه وخلاصة تجاربهم وحصاد جهدهم، فهم يمثلون القدوة الحسنة لأجيال المستقبل وللأجيال الناشئة، ومن الجيد أن تجد من يهتم ويقدر تلك الإبداعات والإنجازات في ظل الأوضاع المأساوية التي تمر بها فلسطين".

يشغل السيد علاء علاء الدين رئيس مجلس إدارة اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية – بيتا. والتي تضم أكثر من 80 شركة عامله قي قطاع الاتصالات وأنظمة المعلومات في فلسطين. وشغل السيد علاء منصب عضو مجلس إدارة بيتا لمدة 4 أعوام قبل أن ينتخب رئيساً للمجلس عام 2007. كما يشغل علاء الدين منصب مدير شركة انترتك، وهي إحدى الشركات الفلسطينية الرائدة في مجال تطوير المواقع والبرامج الالكترونية والتي أسسها عام 1999 في مدينة رام الله، وهو عضو إدارة العديد من المؤسسات المحلية والعالمية، مثل الهيئة المستقلة الفلسطينية لمسميات الانترنت، وهيئة تشجيع الاستثمار، ومؤسسة أجمع – الاتحاد العربي لشركات انظمه المعلومات. وقد حصل علاء الدين على شهادة ماجستير في علوم الكمبيوتر عام 1996 من الولايات المتحدة الأمريكية وبكالوريوس هندسة كمبيوتر عام 1994 .

السيد كامل الحسيني، الشريك المسؤول لشركة إعلام تام للعلاقات العامة والاتصال

"تُعدُّ جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع بمثابة أهم منصّة للإبداع وللتميّز الفلسطيني، وباتت برهاناً حيّاً للعالم بأن فلسطين زاخرة منذ الأزل بالإبداعات ولا تزال تنبض بها على الرغم من التحديات، كما أنها تمثّل أداةً مبتكرة لتعريف العالم بالمبدعين الفلسطينيين، وهي أيضاً المحفّز للطاقات الشابة لتقتدي بالنماذج المبدعة وتحثّهم على مواصلة الإبداع في فلسطين".

السيد كامل الحسيني الشريك المسؤول لشركة إعلام تام للعلاقات العامة والاتصال، والتي قام بتأسيسها عام 2000 كأول شركة فلسطينية متخصّصة في العلاقات العامة والاتصال. وشغل الحسيني عدة مناصب في فلسطين وخارجها في مجالات جذب التمويل، تطوير المشاريع، العلاقات الدولية، والشؤون العامة، إلى جانب جولات ترويج الاستثمار. كما شغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الشركات والمستثمرين والشؤون الدولية لدى مجموعة الاتصالات الفلسطينية في الفترة ما بين عامي 2007-2010، وكمستشار اقتصادي ومالي لشركة آرثر أندرسون خلال الأعوام 1997-2000. وتم تعيينه من قبل آرثر أندرسون كمستشار تجاري لدى مشروع بيت لحم 2000، وترأس الحسيني شؤون العلاقات الدولية والقطاع الخاص لدى بيت الشرق في القدس خلال الفترة 1991- 1998، كما ساهم في تسهيل مهمة البعثة الأولى لمؤسسة التمويل الدولية (IFC)- والتابعة للبنك الدولي- إلى فلسطين. ونال الحسيني وهو عضو في الجمعية الأمريكية للعلاقات العامة؛ درجة الماجستير في الأعمال الدولية عام 1990، ودرجة البكالوريوس في العلاقات الدولية والمالية عام 1998 من الجامعة الأمريكية في واشنطن.